اكد النجم الدولي المصري محمد صلاح لاعب نادي ليڤربول الانجليزي أن الفوز بالبريميرليج هو حلم لأي لاعب في العالم بكل تأكيد.

وقال صلاح في حواره مع قناة بي ان سبورت: "الفوز بالدوري الإنجليزي أمر رائع بالنسبة للنادي وللمدينة ككل. حققت الآن الهدف الأكبر لي والذي حددته لنفسي منذ قدومي إلى ليفربول".

وأضاف: "حين أضع أمرا في رأسي وأريد تحقيقه، دائما أستطيع تحقيقه. حين أقتنع بشيء ما وأريد الوصول له، الحمد لله أصل له في النهاية".

وواصل: "كان أول سؤال يوجه لي وقت وصولي إلى ليفربول عن قدرتنا على الفوز بالدوري ودوري الأبطال. لذلك هو أمر رائع بالنسب لي أن أستطيع تحقيق شيئا قلت من قبل بأنني سأحققه".

و استكمل صلاح حواره: "خسارة الدوري في السنة الماضية كانت صعبة طبعا، لكن تقييمي للوضع أننا كنا نسير بخطى ثابتة ومنتظمة منذ انضمامي قبل ثلاث سنوات. وصلنا لمرحلة كبيرة من التأقلم والتحسن، ولذلك لم أحزن كثيرا لعلمي بأننا على الطريق الصحيح للتطور".

وعن زميله البرازيلي فيرمينو قال: "منذ وصولي أعتقد أنني وفيرمينو أكثر من صنعنا فرصا لبعضنا البعض. أحب هدفي في نيوكاسل لأنني حينما شاهدته في الإعادة، رأيت الجماهير كانت تهتف باسمي منذ وصول الكرة إلى قدمي، ثم تبادلت الكرة مع فيرمينو حتى سجلت الهدف. أراه ضمن أجمل أهداف الموسم في رأيي، ليس لأنني سجلته لكن بسبب التمريرات الجميلة قبل الهدف".

و انتقل صلاح في حواره عن هدفه التاريخي في مرمي مانشستر يونايتد قائلاً : "هدفي في مانشستر يونايتد كان خاصا بالنسبة لي. كانوا الفريق الوحيد الذي لم أسجل فيه، وقبل المباراة حين سألوني عن أن مانشستر يونايتد هو اللقاء الوحيد الذي لم يفز به ليفربول فقلت لهم مازحا ذلك لأنني لم ألعب، لهذا كنت أريد التسجيل في تلك المباراة بأي طريقة، ولهذا له إحساس مختلف. اصبر تنول".

وعن الفوز بجائزة هداف الدوري الانجليزي مرتين متتاليتين قال الفرعون المصري: "أتمنى طبعا تحقيق لقب الهداف للعام الثالث، دعنا نرى. أركز في المباريات وتسجيل الفرص التي تسمح لي، وأحيانا أعاني سوء توفيق لكن لا أستسلم أبدا".

أما عن كواليس متابعة لقاء تشيلسي ومانشستر سيتي فقال: "أثناء مشاهدتنا للقاء كان بعض اللاعبين يريدون فوز تشيلسي والبعض الآخر يريد فوز مانشستر سيتي ليتأجل التتويج. لكن الأغلب كانوا يريدون فوز مانشستر سيتي لكي نحتفل باللقب أثناء تواجدنا معا".

وفي ختام الحوار وجه صلاح رسالة للجماهير العربية: "أشكر كل من وقف بجانبي في مصر منذ بداية مشوار احترافي. أشكر الجماهير في الوطن العربي، وفي مصر خصيصا لأنهم دائما يمنحوني الدافع سواء انتقدوني أو أشادوا بي. أهديهم الدوري وأقول لهم كان لكم جزءا كبيرا فيه".