في أول نسخة بعد تغيير الاسم الى دوري أبطال العرب، قدم النادي الاسماعيلي واحدة من أفضل البطولات التي خاضها عبر تاريخه الا وهي نسخة البطولة العربية عام 2004 

في مثل هذا اليوم قبل ستة عشر عامًا تعادل النادي الاسماعيلي على ارضه ووسط جماهيره مع النجم الساحلي التونسي بهدفين لمثلهما في ختام مباريات دور المجموعات.

وبهذه النتيجة صعد النادي الاسماعيلي إلى ربع نهائي البطولة متصدرًا للمجموعة الثالثة والتي ضمت أندية الاهلي المصري ونصر حسين داي الجزائري والنجم الساحلي التونسي.

تعادل الاسماعيلي جاء بعد تأخر بهدفين نظيفين، ليُسجل الثنائي محمد يونس ومحمد محسن ابو جريشة هدفي الدراويش الذان حرما النادي التونسي من التأهل وصيفًا للمجموعة.

وكان مشوار الدراويش في المجموعة قد بدأ بالتعادل 1-1 مع النجم الساحلي في تونس بهدف عبدالرحمن تراوري ، ثم سحق الاهلي المصري على ستاد الاسماعيلية برباعية نظيفة عن طريق اسلام الشاطر وسيد معوض وتراوري ومحمد يونس، ثم الفوز على نصر حسين داي بالإسماعيلية بهدف لمحمد يونس.

وفي الجولة الرابعة تلقى الدراويش هزيمة من الاهلي في ستاد القاهرة بهدف نظيف، ثم التعادل مع نصر حسين داي بالجزائر واخيرًا التعادل مع النجم الساحلي بهدفين لمثلهما.