قال ياسر رضوان لاعب النادي الأهلي السابق ان مباراة فريقه مع الاسماعيلي في البطولة العربية عام 2004 هي الاسوء في مسيرته بدون شك.

واضاف رضوان في تصريحات إعلامية عبر قناة أون تايم سبورت "كل شيئ كان واضح من بداية اللقاء حتى تشكيل الاهلي كان غريب للغاية."

وتابع "الاسماعيلي تقدم برباعية نظيفة ثم نظرت إلى الساعة وفوجئت ان الدقيقة 65 ومازال متبقى 25 دقيقة على النهاية، أدركت أنها ستكون ليلة كارثية."

واختتم "الاسماعيلي كان يُشبه التتار ولم يكن في مقدورنا مقاومة هذا الفريق، طلبت من أمير عبدالحميد حارس الأهلي وقتها إهدار الوقت ومحاولة عدم استقبال أهداف أخرى."