وفقًا لصحيفة "ماركا" الإسبانية، فإن النجم البرتغالي العالمي كريستيانو رونالدو قد قرر تحويل جميع فنادقه إلى مستشفيات "مجانية" لعلاج مرضى ڤيروس كورونا.

ولم تقتصر مبادرة رونالدو على توفير الأماكن المجانية فقط، ولكن أيضا دفع رواتب الأطباء والموظفين وتكاليف المعدات والأدوية من جيبه الخاص، لمساعدة السلطات الصحية في بلاده، على التعامل مع هذه الأيام العصيبة.

وغادر رونالدو مدينة تورينو الإيطالية إلى إقليم ماديرا البرتغالي يوم الاثنين الماضي، على أن يبقى هناك مع زوجته جورجينا رودريغيز وأطفاله الأربعة ، لحين انتهاء أزمة فيروس كورونا في إيطاليا.

وأصدر اللاعب بيانًا على حسابه الشخصي على "انستجرام" جاء فيه: "العالم يمر بلحظة صعبة للغاية، والتي تتطلب الحرص الشديد من كل فرد منا، أتحدث إليكم اليوم ليس بصفتي لاعب كرة قدم، ولكن بصفة ابن وأب وإنسان يهتم بالتطورات الأخيرة التي تصيب العالم أجمع".