آخر الأخبار :


نادى القناه .. تاريخ عريق و واقع مخيف و نداء واجب

نادى القناه .. تاريخ عريق و واقع مخيف و نداء واجب

الكاتب : امير شحاتهبتاريخ : 2017-01-09المشاهدات : 1666
طباعة
نادى القناه .. تاريخ عريق و واقع مخيف و نداء واجب

نادى القناه الرياضى او نادى اوليمبى القناه كما يحب البعض تسميته بهذا الاسم هو احد اقدم و اعرق الاندية المصرية وهو الشقيق الاصغر للنادى الاسماعيلى صاحب الشعبيه الاكبر فى مدينة الاسماعيلية هو مؤسسه متكاملة تقودها هيئة قناه السويس وقدم هذا النادى العريق العديد و العديد من الاسماء التى لمعت فى سماء كرة القدم المصرية و كتبت باحرف من ذهب اسمها فى سجل العظماء فى تاريخ كرة القدم

 

ولعل البعض لايعرف الكثير عن نادى القناه خاصة من الجيل الصاعد الذى لم يرى القناه فى الدورى الممتاز سوى فى تجربته موسم 2013 2014 ولم يتابع هذا الجيل سنوات الزمن الجميل لنادى القناه الذى كان ندا قويا لكل الفرق المصرية فى مقدمتها الاهلى و الزمالك تحت قيادة فنية للراحل الخلوق الكابتن فؤاد شعبان و من بعده جيل من عظماء التدريب تولوا قيادة هذا الفريق حتى هبط موسم 2001 2002 بشكل غريب و غير مبرر حتى الان

 

وعلى مدار سنوات طويلة ظلت جماهير الاسماعيلى تحلم بعودة نادى القناه للمتاز حتى تحقق مؤخرا ولكن سرعان من انتهى هذا الحلم الجميل و من وقتها لايزال يبحث نادى القناه عن ذاته للعودة لمكانه الذى يستحقه بين الكبار

 

ولكن .. ناد القناه يمر حاليا بازمة حقيقيه بعد ان تراجع ترتيبه فى جدول المسابقة على عكس المامول من الجميع خاصة ادارة النادى المحترمة بقيادة المستشار يحيى المحجوب الذى يعمل بشكل احترافى مثالى فى ادارة شئون النادى بعد اختيارات غير موفقه من المدير الفنى السابق للفريق الكابتن احمد الكاس تاركا الفريق يعانى فى المركز الاخير فى المسابقة وياتى احمد سعيد يتولى المهمه الانتحارية من بعده من اجل بقاء الفريق فى دورى القسم الاول فى مهمة محفوفه بالمخاطر

 

وفى ظل الظروف التى يمر بها الفريق حاليا ادعوا الجميع للتكاتف خلف نادى القناه و دعم اللاعبين و مجلس الادارة للخروج من هذا النفق المظلم حتى ولو كان البعض على خلاف مع احد او بعض القيادات داخل نادى القناه واناشد الجميع ان نتخلى عن قناعتنا و خلافاتنا وان يقف الجميع من ابناء هذا النادى العريق ومن خلفهم الاعلام الاسمعلاوى بالكامل و كل محبى و عشاق كرة القدم فى الاسماعيلية وانا على يقين ان نادى القناه سيستعيد عافيته بصفاء النوايا و نقاء القلوب وان يبدا رموز نادى القناه و قدامى اللاعبين فى دعم اللاعبين و جازهم الفنى فى المرحلة المقبله و حضور التدريبات حتى العبور من هذا الموقف العصيب

 

وفى النهاية اؤكد للجميع ان مثل هذه المواقف هى من تبرز دور الرجال و تفصح عن معادنهم وانا اثق تماما فى حب و عشق الكثيرين لهذا النادى الكبير و اتشرف ان اكون احدهم و سنظل ندعم شقيق الاسماعيلى الاصغر ليمر من محنته

أقراء ايضاً

تابعنا علي

إقرأ أيضاً
اقرأ ايضاً
جديد اسماعيلى أونلاين

هام لجميع اعضاء الموقع

وايضاً يمكن تحديث البروفيل الخاص بك لمشاهدة مباريات فريقك المفضل

والمشاركة فى تقيم اللاعبين

والمزيد من التحديثات الجديدة

Facebook