آخر الأخبار :


هل تسبب عناد ميودراج فى الهزيمه اليوم امام الحدود ؟

هل تسبب عناد ميودراج فى الهزيمه اليوم امام الحدود ؟

الكاتب : Amr Elemaryبتاريخ : 2019-10-18 23:21:31المشاهدات : 2382
طباعة
هل تسبب عناد ميودراج فى الهزيمه اليوم امام الحدود ؟

بالنظر إلى ما قدمه الفريق الأول بالنادي الاسماعيلي حتي الآن هذا الموسم فقط لعب الفريق 6 مباريات نجح في الفوز في ثلاثة وتعرض لثلاثة هزائم .

بغض النظر عن الأداء التحكيمي الكارثي الذي تعرض له الفريق خلال أحداث مبارتي المصري وحرس الحدود لكن أين دور الجهاز الفني خاصة فى لقاء اليوم  ؟

اين كان الإسماعيلي اليوم؟ مع كامل احترامنا للمنافس ففريق حرس الحدود ليس بالمنافس الذي لا يتم تهديد مرماه ولا مرة طوال 90 دقيقة على ستاد الاسماعيلية!

بعد فترة راحة دامت حوالي أسبوعين تأتي 90 دقيقة بدون شكل ولا طعم ولا رائحة ولا أي فكر من جانب الصربي ميودراج يسيتش المدير الفنى للفريق الذي عجز عن تغيير الشكل السيئ الذي ظهر به الفريق اليوم بل وزاد الطين بله بالتغييرات التى اثارت جدلا كبيرا فى الشارع الرياضى بشكل عام و الاسمعلاوى بشكل خاص

الاستمرار في العناد مع بينسون شيلونجو المهاجم الوحيد في قائمة النادي الاسماعيلي غير مفهوم حتى الآن! 70 دقيقة دون رأس حربة صريح ودون أي تهديد على مرمى المنافس الم تشعر ببعض المشاكل في الخط الهجومي للفريق؟

محمود عبدالله نقطة تُحسب للمدير الفنى ولكن في اي توقيت ؟! مثل تلك النوعية من اللاعبين لابد أن يدخل في مجريات المباريات بشكل تدريجي عندما يكون الفريق متفوق بأكثر من هدف وليس كما يُقال من "الدار للنار" مباشرة حاله كحال اي لاعب من قطاع الناشئين بدلاً من حرقه أمام الشاشات بهذا الشكل!

النقطة الأهم وهي العراقي هُمام طارق، أهم لاعبي الفريق الذي ضحى يسيتش بمجهوداته بكل سهولة في وسط ملعب الفريق وقام بدفنه في مركز لا يُجيد به فأصبح الاسماعيلي خاسر من كل الجهات!!

نقطة اخرى غاية فى الاهمية .. الم يشعر المدير الفنى بتحسن الحالة الهجومية للفريق نسبيا بعد الدفع بشيلونجو و عودة محمد حمدى ذكى لمركزه المفضل كظهير

لا يوجد شكل ولا طريقة لعب واضحة ولا جملة فنية واحدة يتم تنفيذها في أرضية الملعب فى لقاء اليوم ، يسيتش وجهازه المعاون يحتاجون لبعض "المراجعة" خلال الفترة المقبلة بكل تأكيد لتجنب أي صدامات مع الجماهير التي لن يهدأ لها بال وهي ترى فريقها بهذا الشكل بكل تأكيد.

نرجو نسيان لقاء اليوم وان يكون نقد الجماهير "بناء" يخدم مصلحة الفريق في قادم المباريات وبالتحديد خلال مواجهة نادي الجزيرة الإماراتي يوم الاربعاء المقبل على ستاد الاسماعيلية، في لقاء لا يوجد به قِسمة على اثنين ومن الضروري وحتماً ولابد من تحقيق فوز على ملعبنا ووسط جماهيرنا التي تحتاج لتلك الفرحة بشدة بالأخص بعد هزيمة اليوم.

الكلمات الدلالية :
اقرأ ايضاً
إقرأ أيضاً
التعليقات
FaceBook
مقالات قد تعجبك