آخر الأخبار :


حكايات الإسماعيلى فى تونس .. حينما فاز على الترجى رغم خدعة الملعب (فيديو)

حكايات الإسماعيلى فى تونس .. حينما فاز على الترجى رغم خدعة الملعب (فيديو)

الكاتب : محمد أشرف إبراهيمبتاريخ : 2019-03-14 12:06:12المشاهدات : 462
طباعة
حكايات الإسماعيلى فى تونس .. حينما فاز على الترجى رغم خدعة الملعب (فيديو)

مواجهة صعبة سيخوضها الدراويش ضد الافريقى التونسى السبت ، ضمن منافسات الجولة السادسة والاخيرة من مرحلة المجموعات بدورى أبطال افريقيا.

ويستعرض اونلاين تقريرا عن اهم مباريات الدراويش فى تونس والتى كانت أمام الترجى بدورى أبطال افريقيا عام 2003.

المباراة كانت صعبة ليس فقط لارتفاع درجة الحرارة وصيام بعض اللاعبين ولكن لما شهدته المباراة من أحداث.. حيث تقدم الدراويش في الشوط الأول أمام الترجي على ملعبه في المنزه بهدفين مقابل هدف قبل أن يتعرض اللاعبون لـ (علقة موت) بين الشوطين.

وكان الإسماعيلي قد تأهل إلى دوري أبطال أفريقيا بعد غياب 7 نسخ إثر حصوله على لقب بطولة الدوري موسم 2001/2002 للمرة الثالثة في تاريخه.

واستطاع الإسماعيلي الحلول وصيفاً بـ 11 نقطة في المجموعة الأولى التي تصدرها إنيمبا النيجيري برصيد 12 نقطة، فيما تصدر الترجي التونسي المجموعة الثانية برصيد 14 نقطة فيما حل اتحاد الجزائر وصيفاً بهذه المجموعة برصيد 9 نقاط.

ليضرب الإسماعيلي لقاءً أمام نظيره الترجي التونسي في دور نصف نهائي البطولة؛ حيث فاز الدراويش على أرضهم بثلاثية مقابل هدف في المباراة التي جمعتهما في الأول من نوفمبر فى شهر رمضان؛ حيث سجل الثلاثية عبد الرحمن تراوري وحسني عبد ربه وجاباني بينما سجل للضيوف راضي الجعايدي.

الصعوبة لم تكن في مباراة الذهاب بقدر ما كانت عليه في لقاء الإياب الذي أُقيم على ملعب فريق الترجي "المنزه" يوم 15 نوفمبر؛ حيث كانت هناك أشياءً لا تُنسى في هذه المباراة فلقد حددوا ميعاد المباراة قبل الإفطار كما قاموا بتصغير حجم الملعب لكي يقللوا المساحات أمامنا لأن الفريق كان مميزاً بها".

الإسماعيلي حينها كان يحتاج للفوز أو التعادل بأي نتيجة أو عدم الهزيمة بأكثر من هدفين حتى لا يوضع تحت رحمة مجموع المواجهات المباشرة وعلى عكس ما توقع عدد من النقاد سجل الدراويش هدفين في أول نصف ساعة من المباراة تقريباً مما أدى لا شتعال المباراة حتى بعدما سجل الترجي هدفه في نهاية الشوط الأول".

وتقدم أحمد فتحي حينها للإسماعيلي في الدقيقة 21 قبل أن يُضيف عبد الرحمن تراوري الثاني في الدقيقة 34 ثم حاول قلص الترجي النتيجة بهدف من ركلة جزاء في الدقيقة 42 لينتهي الشوط الأول بهدفين مقابل هدف للدراويش حتى قتل محمد محسن أبو جريشة أمال حضور الملعب من التوانسة بهدف ثالث في الدقيقة 63 (لمشاهدة الفيديو).

وتعرض لاعبو الفريق بين شوطي المباراة لعلقة موت بعدما أفتعل  الأمن واللاعبين الاحتياطين مشكلة ودخل الجميع في شجار داخل غرف الملابس وخلال تلك المباراة افطر بعض اللاعبين حتى يستطيعوا مواصلة اللعب بينما أصر البعض الأخر على الصيام.

وربما ساعدت الأجواء الرمضانية اللاعبين في تحقيق انسجاماً بينهم حيث يقول المعتصم :"كنا نجتمع في الفندق للصلاة وقراءة القرأن والجلوس مع اللاعبين الكبار الذين كان يشددوا لنا على أهمية المباراة وكنا نتدرب بجدية في الصيام ولم نفطر في أي من هذه التدريبات فكانت واحدة قبل الفطار وأخرى قوية مساءً".

وعقب الفوز على الترجى تم منح لاعبى الفريق مكافأة 100 دولار من المهندس إبراهيم عثمان وكان هذا شيئاً كبيراً حينها.

الكلمات الدلالية : الاسماعيلى سفر كاس مصر ,
اقرأ ايضاً
إقرأ أيضاً
التعليقات
FaceBook
مقالات قد تعجبك