آخر الأخبار :


تقرير أونلاين - حلم المونديال يداعب عواد كأول اسمعلاوى

تقرير أونلاين - حلم المونديال يداعب عواد كأول اسمعلاوى

الكاتب : محمد أشرف إبراهيمبتاريخ : 2018-04-16المشاهدات : 2604
طباعة
تقرير أونلاين - حلم المونديال يداعب عواد كأول اسمعلاوى

هو دائما يحلم بالتواجد مع منتخب مصر والتواجد فى كأس العالم ،تألق كثيرا فى الدورى المصرى وحصد لقب أفضل حارس فى مصر عن الموسم الماضى .... هو محمد عواد أفضل حارس فى مصر.

بعد إصابة أحمد الشناوى حارس مرمى الزمالك بالرباط الصليبى وغيابه عن الملاعب لستة أشهر على الأقل ، باتت فرص عواد فى التواجد بقائمة كأس العالم قوية للغاية ليكون أول اسمعلاوى فى كأس العالم.

غياب الشناوى باتت الاختيارات فى اضيق الحدود والتى لن تخرج عن الرباعى عصام الحضرى ومحمد الشناوى ومحمد عواد وشريف اكرامى الا أن الاخير فرصة تواجده ضئيلة للغاية باعتباره بعيد عن المشاركة مع فريقه لسوء مستواه.

ويخوض منتخب مصر بعد شهرين تحديدا من الآن، أولى مبارياته أمام أوروجواي بالمجموعة الأولى التي تضم أيضا روسيا والسعودية.

أونلاين يرصد ابرز الحراس المرشحين للمونديال

– محمد عواد

لديه قدرات هائلة وأثبت جدارته مع الإسماعيلى، وما يميزه عن حارسي الأهلي والزمالك بصفة عامة، هو أن الإسماعيلي من الأندية لاختبارات كثيرة من المنافسين بعكس دفاعات الأهلي والزمالك، وخاصة الأهلى، الذي يبقى حارسه بعيدا عن الاختبارات الصعبة بفضل صلابة دفاعه.

عواد بدأ أيضا يكتسب خبرات دولية وهو ليس غريبا عن المنتخب وسبق له التواجد في أكثر من معسكر وقدم مستوى مميز مع المنتخب أمام اليونان.

– عصام الحضري

هو الحارس المخضرم ،البعض تصور أن مشاركته في كأس أمم أفريقيا 2017 كنوع من أنواع التكريم لكنه أثبت عكس ذلك بعدما نال فرصة المشاركة بشكل أساسي بعد إصابة أحمد الشناوي وشريف إكرامي.

الحضري يشارك بالخبرة وقد ظهرت الحاجة الماسة إلى حارس بمواصفاته في مباراتي البرتغال واليونان، وبالأخص المنتخب البرتغالي بعدما فشل منتخب مصر في الحفاظ على تقدمه بهدف ليخسر باثنين.

– محمد الشناوي

حارس مرمى الأهلي يقدم مستويات جيدة، وبدأ يكتسب الخبرة الدولية سواء بالمشاركة الأفريقية مع الأهلي، أو الودية مع المنتخب وآخرها مباراة البرتغال حيث قدم مباراة جيدة باستثناء بعض الأخطاء.

- شريف اكرامى

هو حارس مرمى الأهلى الاحتياطى دائما مايقع فى الاخطاء السهلة وكثيرا ماتسبب بخسارة فريقه الا أن شارك فى مباريات كثيرة وهو ماجعله يكسب جانب كبير من الخبرات.

عنصر القوة الوحيد لاكرامى هى عامل الخبرة فقد سبق المشاركة مع منتخب مصر والاهلى فى بطولات عدة وهو ماقد يمنحه فرصة فى التواجد بالمونديال.

اقرأ ايضاً
إقرأ أيضاً
التعليقات